القائمة الرئيسية

الصفحات

توقعات الايفون 13 Iphone - عودة البصمة.. شاشة بدون نتوء



 توقعات الايفون 13 Iphone - عودة البصمة.. شاشة بدون نتوء

توقعات الايفون 13 Iphone - عودة البصمة.. شاشة بدون نتوء

شركة أبل متأخرة في بعض التقنيات وهناك أشياء ممكن تجلبها وتسبق بها بعض الشركات في الجيل القادم من الآيفون ولكن ما هي الأشياء التي يجب أن تأتي مع الآيفون القادم الأيفون 13 Iphone؟ دعونا نتعرف عليها مع بعض السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. مرحبا بكم وهناك أشياء كثيرة لم نراها في أجهزة أبل لحد الآن وهذه التقنيات وجدت عند المنافسين وبأجيال مختلفة ويجب على مجموعة من هذه التقنيات أن نراها في الآيفونات القادمة مثلا الأيفون 13 Iphone فعلى سبيل المثال، أول تقنية متشوق بأن تدمجها أبل في أجهزتها القادمة هي البصمة ورجعة فعلية للبصمة في الشاشة هذه التقنية موجودة منذ أجيال في هواتف من سامسونج وهواوي وغيرها تقنية Face ID ممتازة جداً وتعتبر هي طريقة الدخول الأكثر أمان على الهواتف الذكية ليومنا هذا والسبب هو أن هناك مستشعرات بها ملايين النقاط للتحقق من هويتكم وبها شيء خطير، لو لديكم توأم فهو شيء خطير وهذا شيء نادر في العالم فنقدر القول بأنها ليست مشكلة كبيرة إلا للذين يبحثون عن المشاكل ولو كان الهاتف على الطاولة، ستضطر لحمله وتعديل وضعيتك لفتحه ناهيكم عن مسألة الماسك والأقنعة في عصر الجائحة وأجد كثير من الناس يضطروا لإزالة القناع لفتح الهاتف، وهذا خطر سيصل تحديث، ولكن Face ID ليس بعملي في زمننا هذا الكلام الآن بأن أبل ستوفر بصمة في الشاشة مثل بقية هواتف أندرويد الرائدة وحتى المتوسطة والسبب هو أن أبل ترى بأن التقنية نضجت بشكل كبير وبدون مشاكل الأمر هذا سيساعد على بقاء نسبة المشاكل منخفضة وارتفاع رضى العملاء وتخيلوا لو أضافوا البصمة الجانبية للساعات بجسم مختلف فأبل تقدم أمان عالي على الآيفون وإتمام الدفع عن طريق Face ID أو الكود ولكن عند الدفع عن طريق الساعة يلزم 4 أرقام فقط وممكن أن يعرفها أي أحد ولا يوجد أمان أكثر من ذلك، وبالإمكان الوصول للبطاقة.


حساس LiDAR على الآيفون يعتبر أكثر الحساسات تقدماً ويعمل على تحديد مواضع الأجسام في المحيط المتواجدين به وله عدة فوائد أبسطها تحديد الأطراف في صور البورتري ويعمل على تحديد الأجسام في الغرف المظلمة للواقع المعزز وشركات كبيرة كناسا تستخدم هذه التقنية في تقنيات الواقع المعزز مثلاً متوقع بأن أبل سترفع أمكانيات الحساس وتضيف إمكانيات أكثر لمطوري التطبيقات على الحساس الأمر الذي يمكن أن يعطينا بعد أكبر في استخدام الآيفونات ومنظومة مهمة متشوقين نشوفها وهي نظارات الواقع المعزز من شركة أبل تأخرت تقنية الجيل الخامس للوصول، ولما وصلت فرح المستخدمين هم يعلموا بأن الجيل الخامس تقنية مهمة جداً ولكن شريكم الأساسي في الولايات المتحدة سرعاته ليست الأعلى بل أنه المنافسة في الجيل الخامس في المملكة أراها أفضل من أي مكان آخر أكيد بعض الدول تتقدم، ولكن أجد سرعات خرافية هنا سرعات الجيل الخامس ممتازة هنا ولكن حول العالم، تجربة الجيل الخامس ليست بالمثلى دعم الجيل الخامس في عائلة آيفون 12 ساهم في زيادة الهواتف المتبنية لهذه التقنية ومتوقع بأن تستخدم أبل مودم X60 بدلاً من X55 وهذا سيعطي أداء أفضل.


التفاصيل معقدة ولكن سيدعم ترددات وسرعات أفضل وعند الحديث عن الجيل الخامس، يجب الحديث عن WiFi 6e الواي فاي الجديد والمطور هو واي فاي 6 ولكن سامسونج جلبت تقنية مع سلسلة اس 21 وهي WiFi 6e وتردد ثالث وهو 6GHz مما يعني أمان أعلى وهي موجة لم يسبق استخدامها في الواي فاي فلن يكون بها اختناق او مشاكل وللتوضيح، قمت بعمل فيديو عن واي فاي 6 به كمية معلومات كثيرة ويجب أن تشاهدوه، لأن واي فاي 6 هو التقنية القادمة في بيوتنا النتوء مشكلة كبيرة على الآيفونات وأكيد نتوء أصغر يعني شاشة أكبر فعند دفع 1500 دولار على هاتف، لماذا لا يأتي بنتوء أصغر؟ فهناك أصبح شاشات كاملة بدون نتوء أو حتى كاميرا أمامية فلماذا أبل لا تقوم بذلك؟ النتوء بدأ من هاتف آيفون 10 واستمر لحتى الآن مع الهواتف ذو الشاشة الكاملة وبكامل العتاد وبدون تغيير واضح الفرق هو أن أداءه أصبح أسرع قليلاً التوقع الآن هو أن النتوء سيصغر حيث ستدمج أبل بعض الحساسات مع بعض هناك تسريبات بأن النتوء سيصبح أقصر أو أنحف وهناك حديث بأنه سيكون هناك ثقب للكاميرا الأمامية في الشاشة ولكن شخصياً أستبعد هذا الأمر لا آظن بأن أبل ستتبنى الثقب في حين الشركات تتبنى حساسات وكاميرا خلف الشاشة لأنه يجب أن نكون حقانيين، فيوجد شركات كثيرة وليس أبل فقط وهم ينتظروا التقنيات لتصدر من الشركات الأخرى لتنضج وتنتشر أو تموت أبل دائماً تتبنى التقنيات متأخرة ويكون بناءاً على نجاح تجارب غيرهم دعم 1 تيرابايت من الذاكرة يمكن بأن يكون امر واقعي حسب التسريبات ويمكن لهذا الأمر أن يكون مهم لكثير من المستخدمين وعلى الأقل، يجب ان يتوفر هذا الخيار للفئة العليا من الآيفون أحجام الصور والملفات ازدادت في هذا الوقت والمحترفين يحتاجون لمساحة أكبر للفيديوهات خصوصاً مع الكاميرات الجديدة فتخيلوا تصوير فيديو بدقة 4K و 60 إطار.


وممكن الهاتف القادم يدعم تصوير فيديوهات بجودة 8K مثل هواتف سامسونج الحالية ولكن لو لا تقوموا بالتصوير ولكن لديكم زحمة صور وفيديوهات على الواتساب كثيرة وملفاتكم التي ترغبون بترتيبها وأكيد هاتفكم بحاجة للترتيب فبالتالي، إما تقوموا بالدفع دولارين شهرين لأبل للحصول على تخزين سحابي والموضوع ليس فقط على الدولارين فرفع وتخزين الملفات سيضر بباقتكم إذا كان اشتراككم محدود فالموضوع ليس بمجاني بالكامل أضيفوا إلى ذلك بأن الصور لن تكون مخزنة لديكم ستكون مخزنة عند الآخرين وستملكون نسخ مصغرة منها فلربما لا يكون هذا الخيار الأنسب عند الكل فسعة تخزين 1 تيرابايت لهاتف بسعر 2665 دولار، لماذا لا؟ وهذا أقل الحقوق، فالهاتف لا يدعم ذاكرة خارجية فلماذا لا تتوفر 1 تيرابايت سعة؟ أود تذكيركم بأنني أتكلم عن الآيفونات القادمة لا أتكلم عن اجهزة أندرويد، والتي هي سباقة في تبني التقنيات وتتضمن الشاشة القابلة للطي والكاميرا المخفية خلف الشاشة وحساسات مخفية خلف الشاشة إمكانيات أكثر من ناحية التخزين والسعة التخزينية هناك أجهزة أندرويد رخصية بثلاث شرائح وبطارية كبيرة وكرت ذاكرة خارجي فقدرات أجهزة اندرويد تعتبر بحر لماذا لا تجلب لنا الآيفونات خصائص أكثر من هذا النوع تبني أفضل ومنظومة أكبر لتقنية MagSafe خرجت هذه التقنية مع سلسلة آيفون 12 ووجدنا بأن هذه التقنية انحصرت على شواحن ومحافظ وأغلفة وهذا الأمر ليس عملي أبداً ولكن مع بعض التسريبات سيكون هناك اكسسوارات جددية مثل بطارية خارجية مع الشحن اللاسلكي لشحن الآيفونات ولكن هذه التقنية متوفرة كإكسسوار من شركات أخرى ولكن لو كانت هذه البطارية تدعم شحن الساعة، فالمستخدم سيستفيد أكثر من هذه الإكسسوارات أبل لديها منظومة رائعة.


فلماذا الإكسسوار يدعم منتج واحد فقط؟ لماذا لا يكون هناك تعدد للإستفادة من منتج واحد؟ لماذا لا يكون هناك قاعدة تركب على الآيفون تسمح بشحن سماعات آيربودز من خلالها؟ هذه القاعدة ستسهل على المستخدمين شحن جهازين بقطعة واحدة وآخر شيء، لماذا لا يأتي الآيفون بدون منافذ؟ لو بالفعل قاموا بذلك، لربما يسبقوا الشركات بشيء متطور جداً سيكون هناك مشقة بحيث الطريقة الوحيدة للشحن هي عن طريق الشاحن اللاسلكي ولكن لا أحد ينكر بأن الشحن اللاسلكي سهل خصوصاً لو كان الشاحن على المكتب بدون الحاجة لاستخدام الكوابل الموضوع به تغيير لأساليب الشحن بحيث يكون لديكم قاعدة أساسية للشحن اللاسلكي بحيث تضعوا الهاتف على الشاحن في المساء،ويبدأ الهاتف بالشحن ببطئ والتي لربما يحسن حياة البطارية فلو جاء هاتف بدون منافذ، فلربما أبل ستوفر النقود بحيث لن ياتي سلك في العلبة ولكن هذا سيعني هاتف أقوى مع مقاومة أفضل للماء والغبار ونأمل بألا يكون اغلى في السعر ناهيكم عن المنتجات الأخرى المتوقعة من أبل، ونأمل بهذه المنتجات أن يكون بها احتواء أكثر للبعض فهناك تسريبات تشير بأن الماكبوك برو سيأتي بشاحن MagSafe هذا ممتاز، ونريد أشياء مثل هذه وتنسجم المنظومة أكثر مع بعض لماذا أضطر لشراء إكسسوار بسعر 159 دولار لشحن الهاتف مع الساعة؟ لماذا لا يكون هناك تناغم أكثر مثلما هو الحال مع سامسونج وهواوي وغيرها من الشركات؟ أبل لديهم الكفاءة بشكل كبير دعوا المنظومة تميل للربحية لكم ولكن بنفس الوقت تقدم لنا نحن المستخدمين عملية أكثر أتمنى ان تتفقوا معي في هذه الأمور. وأخبروني بالتقنيات التي تودنها في الآيفون القادم الأيفون 13 Iphone هذه هي نهاية المقالة أتمنى أن تعجبكم وأترككم الآن مع مقالة تخص واي فاي 6 وكل مات تريدون معرفته عنه.

reaction:

تعليقات