القائمة الرئيسية

الصفحات

المقارنة الشاملة Galaxy Note 20 ULTRA ضد IPhone 12 PRO MAX



 المقارنة الشاملة Galaxy Note 20 ULTRA ضد IPhone 12 PRO MAX

المقارنة الشاملة Galaxy Note 20 ULTRA ضد IPhone 12 PRO MAX

أقوى ما عند سامسونج ضد أقوى ما عند أبل الجالكسي نوت 20 ألترا Galaxy Note 20 ULTRA ضد الآيفون 12 برو ماكس IPhone 12 PRO MAX, السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. مرحبا بكم في مدونة أوطو اندرويد وعادت المقارنات والتحديات القوية، فما هو رأيكم؟ هل تستحق هذه المقالة النشر قبل القراءة أم لا؟ وفي البداية، يجب التذكير بأن المقارنات مبدأها الأرقام والتقنيات بها ثوابت وهيا الأداء والأرقام وبالتالي، سنرى في نهاية المقالة كفة من سترجح فهل سيفوز الجالكسي نوت 20 ألترا Galaxy Note 20 ULTRA أم الآيفون 12 برو ماكس IPhone 12 PRO MAX فواحد يأتي بسعر مجنون، والآخر يأتي بخصائص قوية وقوموا بإعطاء النقاط حسب رغباتكم وأكملوا معي المقارنة، وأعطوني نتيجة المقارنة النهائية في قسم التعليقات.


ودعوني بالبداية أبدأ بالتصميم Galaxy Note 20 ULTRA يأتي بفلسفة تصميم سامسونج والتي شاهدناها في عائلة S20 ساندوش زجاجي بحواف مائلة وأطراف من الستاينلس ستيل ويوجد ثقب في منتصف الشاشة العلوي للكاميرا الأمامية وفي الخلف يوجد مستطيل للكاميرات الخلفية في الزاوية اليسرى العلوية في الأسفل يوجد مكان مخصص للقلم S Pen والذي يميز سلسلة النوت منذ البداية، والإصدار الأخير أصبح أداءه أفضل بكثير من ناحية السرعة والإستجابة, الآيفون ١٢ برو ماكس IPhone 12 PRO MAX يأتي بشاشة كاملة مع نتوء علوي يحتوي على الكاميرا والمستشعرات الشاشة نفسها تمتلك درع سراميكي يقاوم الضربات بشكل أفضل وفي الجهة الخلفية يأتي بواجهة زجاجية مع مربع في الزاوية يحتوي على الكاميرات الخلفية والإطار مصنوع من الستانلس ستيل وأصبح أكبر وأسمك ويشبه إطار الآيباد برو والآيفون 5 يعني ماضي وحاضر لمن الكفة ترجح؟ كلا الجهازين فخمين بإمتياز وعندما تسمك إحداهما تشعر بأنه تصميم بالفعل متعوب عليه فعن نفسي سأعطي كل واحدة نقطة.


وأنتقل الآن للشاشة ويأتي جهاز Galaxy Note 20 ULTRA بشاشة Dynamic SuperAMOLED 2X بحجم 6.9 إنش وتأتي بحواف مائلة وتشكل 91.7٪ من الواجهة وتأتي بدقة 3088×1440 بيكسل وتاتي بكثافة 496 إنش ومغطاة بطبقة كورنج جوريلا جلاس الإصدار السابع وتدعم HDR10+ وتدعم أيضاً Always-On Display بحيث تكون الشاشة مطفية ولكن تعطيك الساعة والتنبيهات وتأتي بتردد يصل إلى 120 هرتز وتردد لمس إلى 240 هرتز النوت 20 يأتي بأفضل خصائص الشاشات أما الآيفون IPhone 12 PRO MAX فيأتي بشاشة OLED مسماها Super Retina XDR وتأتي بمقاس 6.7 إنش وتشكل 87٪ من الواجهة وتأتي الشاشة بدقة 2778×1284 ويكثافة 458 بيكسل لكل إنش الشاشة تدعم دولبي فيجين و HDR10 وتدعم تقنية True Tone وتأتي بتردد 60 هرتز وتردد لمس 240 هرتز كفة من ترجح هنا؟ واضحة! كلا الشاشتين ممتازات، ولكن لغة الأرقام تؤكد بأن Galaxy Note 20 ULTRA أفضل والنقطة تذهب له وبصراحة، فرق كبير في جمال الصور على شاشة النوت.

Galaxy Note 20 ULTRA يأتي بمعالج Exynos 990 7nm+ وهو معالج ثماني الأنوية ويأتي عالمياً بمعالج Mali-G77, معالج الآيفون IPhone 12 PRO MAX هو A14 Bionic 5nm ويدعم الجيل الخامس النوت يدعم الجيل الخامس منذ فترة، ولكن الآيفون هذه أول مرة معالجات سلسلة A series من أبل معروفة بكفائتها وقوتها وكثير ما كانت تحتل الصدارة في إختبارات الأداء فدعوني أناقش اختبار الأداء فيGeekbench 5 , في إختبار Geekbench 5، سجل النوت 928 نقطة في النواة الواحدة و 2440  نقطة في الانوية المتعددة في إختبار Geekbench 5، سجل الآيفون 1590 نقطة في النواة الواحدة و 4009 تقطة في الانوية المتعددة واضح الفرق! كلا المعالجين يقدمون أداء ممتاز في كل شيء تحتاجوه لكن بلغة الأرقام، معالج الآيفون يتفوق ولا ننسى بأن معالج النوت قادر على تصوير فيديو بجودة 8K ودعم للقلم وغيرها من الخصائص فالنقطة تذهب للآيفون.


النوت Galaxy Note 20 ULTRA يدعم أندرويد 11 بواجهة تشغيل One UI3 وعندما قمت بتسجيل الفيديو كانت الهاتف يدعم OneUI 2.5 ولكن الآن يدعم التحديث الأخير، ونعرف بأن الواجهة ممتازة وجميلة وقريبة من الخام واسلوب سامسونج بها جلب نجاح كبير جداً فتقدم مزايا للقلم ومزايا أفضل لهذه الشاشة الكبيرة, الآيفون IPhone 12 PRO MAX يأتي بنظام iOS14 مع دعم للتحديثات أول بأول ويقدم هذا النظام مزايا جديدة من الإختصارات والتي لم تكن مدعومة على النظام قديماً وأضاف ميزة مكتبة التطبيقات الجانبية وإخفاء صفحات الواجهة وغيرها من المزايا الأخرى وأكيد المميز هو متجر التطبيقات App Store الغني عن التعريف وكل واحد من الأنظمة يقدم أداء عالي جداً فنعرف بأن الأمان بهم ممتاز والتحديثات تأتي أول بأول وقامت سامسونج بتضبيط الأمور آخر كم سنة وبالفعل التحديثات الأمنية تأتي بشكل جميل لمنطقتنا وهذا ليس أفضل شيء، ولكن يبقى شيء ممتاز الكفة ترجح لمن؟ كل النظامين يقدوم خصائص جميلة ويشاركون خصائص كثيرة الأندرويد يتميز بأنه نظام مفتوح وتستطيع التعديل عليه والـ iOS يقدم ثبات أفضل فقرة النظام هي أهم نقطة في هذه المقارنة فيجب عليكم أن تضغطوا النقطة بأنفسكم. عن نفسي أرى النظامين ممتازين ولا يوجد أحد يتفوق على الثاني فالواجهة هنا ممتازة والنظام هنا ممتاز فنقطة لكل واحد فيهم وأخبروني بالتعليقات من منهم الأفضل.


دعوني أكمل المقارنة الآن وأنتقل للدخول الآمن Galaxy Note 20 ULTRA يدعم أكثر من طريقة للدخول فأولاً يدعم البصمة المدمجة في الشاشة ويدعم الرقم والشعار ويدعم الصورة من خلال الكاميرا الأمامية، ولكنها ليست آمنة ولا أنصح بها IPhone 12 PRO MAX يقدم طريقتين: الرقم السري أو Face ID و الـ Face ID يقدم أمان عالي بالمستشعرات كفة من ترجح؟ متفقين بأن Face ID على الآيفون هي طريقة آمنة جداً ولكن لو كان عندكم توأم فسيكون لديكم مشكلة ولكن وجود خيارات أكثر هي الفارق على أجهزة أندرويد فالنقطة تذهب للآيفون لأنه يدعم طرق أكثر للدخول الآمن ولكني أستبعد الصورة الأمامية.


وأذهب الآن للكاميرات Galaxy Note 20 ULTRA يأتي بثلاث كاميرات خلفية الكاميرا الأولى هي العريضة 108 ميجابيكسل وتعتمد على الليرز للتركيز وعدسين 12 ميجابيكسل واحدة مقربة والثانية عريضة جداً والكاميرا الأمامية 10 ميجابيكسل IPhone 12 PRO MAX يمتلك 3 كاميرات خلفية، كلهم 12 ميجابيكسل وهم عريضة، عريضة جداً ومقربة ويوجد أيضاً مستشعر LiDAR وسبق بأن رأينا هذا المستشعر على الآيباد برو والكاميرا الأمامية هي كاميرا True Depth وهي 12 ميجابيكسل قبل شرح تجربة التصوير يجب أن أوضح بأن اسلوب التلوين في الجهازين مختلف سامسونج تقدم ألوان مشبعة بزيادة فاللون الأحمر على سبيل المثال يكون أكثر حمرة من الواقع في المقابل، أبل تقدم ألوان أكثر طبيعية والتي نراها بأعيننا وهو أسلوب شخصي ولا يمكنني الإختيار فيما بينهم ودعوني أبدأ من هنا في الصور الثابتة، كلا الجهازين ممتازين ولكن هناك أفضلية بسيطة جداً للـ HDR على الآيفون في الصور العريضة جداً كلهم ممتازين في وسع اللقطة كم مرة قلت جداً في هذه الحلقة؟ أعتذر على ذلك التفاصيل ممتازة في النوت بسبب عدسة الـ 108 ميجابيكسل وممتازة في الآيفون بفضل ميزة Deep Fusion وفي بعض الأوقات تكون الأفضلة للنوت بسبب HDR التقريب الحقيقي لخمس مرات على الآيفون أفضل ولكن بعد ذلك يتحول للتقريب الرقمي في المقابل، النوت بعدسة الـ 108 ميجابيكسل يصل لخمسين مرة الأفضلية في التقريب تكون للنوت وفي البورتري يمكنكم التصوير في الوضع العادي والتقريب الحقيقي كلهم ممتازين جداً مع مستشعرات ممتازة ولكن يحصل أحياناً أخطاء هنا وهنا لكنها أقل في الآيفون بسبب مستشعر الـ LiDAR النوت لسبب ما يعطي لون بشرة باهت في البورتري والزاوية في الآيفون أقرب للكاميرات الإحترافية لأنه يستخدم عدسة التقريب في تأثير البورتريه بينما النوت يستخدم العدسة الواسعة الأساسية وذلك لقطات البورتريه على النوت تعطي إحساس بأن العزل ليس حقيقي وفي البورتريه الليلي، يوجد تفوق بسيط للآيفون مع أغلب الأوقات ولربما هذه الإنتقادادت لا تكون في محلها لو جاء تحديثات لأن الكاميرات دائما تحصل على تحديثات لأنها أهم مكون في الهواتف.

أكمل على التصوير الليلي كلهم ممتازين سواءاً في العدسة الأساسية أو العريضة ويوجد تفاوت بسيط في بعض الأوضاع والتلوين ولكن مجملاً يتفوق النوت, في تصوير الفيديو 4K و 60 إطار يتفوق الآيفون في حدة التفاصيل وخصوصاً عن إستخدام التقريب وفي الكاميرا العريضة، الآيفون يعطي حدة أفضل يذكر بأن النوت يدعم تصوير 8K، وهي ممتازة جداً كدقة لكن HDR ضعيف والثبات أضعف وأنصح باستخدام مثبت كاميرا لتقليل الاهتزاز مع هذه الدقة العالية وبصراحة أظن بأن المستخدمين لا يحتاجون 4K بشكل كبيرو لا 8K بشكل أكبر ففي تصوير فيديو 4K مع 60 إطار كلهم جيدين في تصوير الفيديو الليلي النتائج متفاوتة بشكل عام في التصوير الأمامي، كلهم ممتازين جداً، ولكن الآيفون يقدم عدسة أوسع بقليل لو كان ذلك يهمكم مع العلم بأن الاثنين يدعمون الزاوية العريضة في الكاميرا الأمامية في البورتريه الأمامي متقاربين لحد ما لكن في أفضلية للنوت لأنه يدعم اللقطة العريضة على عكس الآيفون في البورتريه الليلي، كلاهما سيئ كثرت الانماط صح؟ عليكم التركيز على أنماط التصوير التي تهمكم ومنها ستعرفوا أفضلية الكاميرا ولكن هنا يجب أن أشمل كل شيئ وهذا فيديو اختبار للكاميرا الأمامية للنوت والآيفون يوجد إضاءة فوقي وملاحظين كمية التشبع في الإضاءة ولو قمت بتشغيل الإضاءة في الغرفة سيصبح هناك تغيرات ودعوني أمشي في مختلف الظروف وهذا هو أداء الكاميرات في الشمس بحيث تكون الشمس مواجهة لوجهي وهذا هو تأثير الشمس على الصورة وكيف يتعامل معها كل جوال ولتحصلوا على أفضل النتائج على كلا الجوالين عليكم بتضبيط الإضاءة الكل وصل لمرحلة نضوج عالية في المزايا التي تقدم الكاميرات وتحتاج لفيديو كامل لسردها حتى لو كان هناك تفاوت في بعض اللقطات، سيبقوا قريبين من بعض ولن تندموا مع أي من هذه الجوالات مع الكاميرا إذا كان إهتمامكم الرئيسي هو التصوير فنقطة لكل واحد فيهم.


أنتقل الآن للبطارية النوت Galaxy Note 20 ULTRA يأتي ببطارية 4500 ميلي أمبير وتدعم سرعة شحن 25 واط ويشحن لاسليكاً بقدرة 15 واط ويعطي شحن عكسي 4.5 واط وقت ما تم تصوير هذا الفيديو ويمكن شحن إكسسوارات البلوتوث المدعومة بالشحن اللاسلكي من خلاله, بطارية الآيفون IPhone 12 PRO MAX هي 3687 ميلي أمبير تدعم الشحن السريع بقدرة 20 واط وتشحن من 0٪ إلى 50٪ خلال 30 دقيقة وتدعم الشحن اللاسلكي بقدرة 15 واط ولكن فقط مع شاحن MagSafe وقدرة 7.5 واط مع تقنية Qi المدعومة على النوت فالكفة ترجح لمن؟ بصراحة، أكيد النوت فهو يتفوق في كل النقاط ولا ننسى بأن الشاحن يأتي في العلبة على عكس الآيفون والذي لا يأتي بشاحن في العلبة فالنقطة للنوت.


أنتقل للإتصال والتخزين كلهم يدعمون الجيل الخامس ويدعمون بلوتوث 5 ولكهم يدعمون واي فاي 6 ولكن يجب أن يكون عندكم راوتر يدعم واي فاي 6 وكلهم يدعمون NFC للإستخدامات المختلفة منها الدفع بواسطة Mada Pay على النوت والدفع باستخدام Apple Pay على الآيفون وغيرها خدمات مثل VoLTE و WiFi Calling والشريحة المدمجة مدعومة على الجهازين ولكن هذا يعتمد على مشغل الخدمة لديك النوت يدعم الربط لأجهزة الويندوز مما يسهل عملية التحكم بها ويمكنكم نسخ ونقل الملفات بكل أريحية وحتى تصفح التطبيقات من اللابتوب أبل تتميز بالتوافق الكبير ما بين أجهزتها بالكامل ويتم ذلك من خلال تسجيل الدخول عن طريق آيكلاود، وفعلياً هي أفضل بيئة أجهزة بشكل متكامل ولكن يجب أن يكون عندكم هذه الاجهزة فإذا لم يكن لديكم أجهزة أبل فلا داعي لهذه الأمور كلها وأبل لديها تقنيات ناضجة وجميلة مثل AirDrop و AirPlay في المنظومة الخاصة بها.


المساحة التخزينية في النوت GGalaxy Note 20 ULTRA إما 256 أو 512 جيجابايت والذاكرة العشوائية 12 جيجابايت بإمكانكم استعمال بطاقة ذاكرة خارجية، أو شريحة اتصال ويدعم الشريحة المدمجة, الآيفون IPhone 12 PRO MAX يأتي بـ إما 128 أو 256 أو 512 جيجابايت ولا يدعم كرت ذاكرة خارجي وحسب GSM Arena الذاكرة العشوائية 6 جيجابايت وبإمكانكم وصل النوت للشاشة وإستعماله ككمبيوتر من خلال ميزة DEX وهذا الأمر غير موجود في الآيفون حالياً الكفة ترجح لمن؟ نقطة الاتصال والتخزين تعتمد بشكل كبير على اسلوب استخدامكم والأجهزة الأخرى الموجودة حولكم في البيت أو العمل وتوافقها مع الأنظمة وبنقطة الإتصال والتخزين كلاهما ممتاز وكل واحد يأخذ نقطة وبجدارة.


دعوني الآن أناقش المزايا الإضافية كلاهما يدعم IP68 water and dust resistant ونقدر نقول MagSafe إضافة مميزة للآيفون وأقوم بتجربتها الآن وبصراحة لست مقتنع بها، ولكن سأعطيها وقت وفكرة هذه التقنية هي تثبيت الإكسسوارات للجهاز عن طريق المغناطيس مثل الأغطية والشواحن والمحافظ وبدأنا برؤية شركات تصنع كاميرات ومايكروفونات لهذه التقنية ولكن نحتاج وقت لمعرفة هل هي عملية أم لا النوت يتميز منذ مدة بالقلم وأصبح اليوم أسرع وبكثير وإستجابته تحسنت ويقدم إختصارات كثيرة في التدوين والرسم وحتى في النظام وتم تطوير إضافات مخصصة للنوت بحيث أن استخدام الجهاز يصبح مختلف تماماً مقارنة بباقي الأجهزة الذكية من سامسونج ويتم شحن القلم عن إدخاله بالجهاز ويمكن استعمال زر القلم لبدء تسجيل فيديو أو الانتقال بين شرائح PowerPoint في حال استخدام الجوال كجهاز عرض الكفة ترجح لمن؟ كالعادة من اسمها خصائص اضافية ممكن بأن لا تكون مهمة للبعض ومهمة جداً عند الآخرين والتفضيل الشخصي شيء مهم في هذه المقارنة ولكن النوت به ميزات قوية لا توجد بأي جهاز آخر تقنية MagSafe تعتبر جيدة ولكن لم نرى النتيجة وعن نفسي سأعطي النقطة للنوت وبجدارة أعطوني وجهة نظركم.


وآخر نقطة هي الأسعار وخدمات ما بعد البيع سعر النوت Galaxy Note 20 ULTRA الأساسي 1373 دولار وقت كتابة هذه المقالة وكان عليه عروض 20٪ فسينزل السعر بشكل كبير وهذا لنسخة 256 جيجابايت ويأتي مع ضمان للشاشة لفترة محددة وضمان للمشاكل المصنعة ويدعم إكسسوارات كثيرة تباع بشكل رسمي هنا, سعر الآيفون IPhone 12 PRO MAX الأساسي يبدأ من 1386 دولار محتويات الصندوق: كابل للشحن والجهاز وفقط لا يوجد شاحن أو سماعة أو أي من هذا القبيل الآيفون يدعم ميزة AppleCare ولكن يجب الدفع مقابل الحصول على ضمان للشاشة ومراكز الصيانة منتشرة والضمان ممتاز حسناً لمن تذهب النقطة في الأسعار وخدمات ما بعد البيع؟ بكل جدارة الكفة ترجح للنوت Galaxy Note 20 ULTRA لأن العلبة تحتوى على الأشياء التي تعطي تجربة متكاملة من شراء واحد بدون خصومات تقريباً نفس سعر آيفون ولكن يوجد سماعة وشاحن في العلبة ويأتي سلك الشاحن مع الجهازين وفي بعض الأسواق يأتي غلاف سيليكون ونحن من هذه الأسواق في فترة بداية البيع فشراء الجهاز متكامل في العلبة فالنقطة تذهب للنوت بكل جدارة في هذه المقارنة وبلغة الأرقام، الكفة رجحت للنوت ولكن هناك كثير من الأمور قلتها عن النوت لربما لا تعني الكثير لمستخدمين آيفون وبالتالي، لربما كفة الآيفون ترجح لديهم وبالنهاية سيعرفوا أي الجهازين أفضل بالنسبة لهم أما لو كنتم غير مستخدمين لأحد هذه الأجهزة، فلربما النوت يعطي إضافات كثيرة لكم وستثري حياتكم في الأعمال بالذات هذه نهاية الفيديو، ما هو رأيكم بهذا الفيديو الطويل المتعب؟ هذه هي نهاية المقالة أتمنى أن تنال إعجابكم هذه المقالة المتكاملة إذا إستفدت لا تنسى أن تقوم بمشاركة المقالة لتعم الفائدة.

reaction:

تعليقات